منتدى الخواطر والأحاسيس

أدبى ثقافى اجتماعى


    القطة العامية

    شاطر
    avatar
    عاشق الآمال

    المساهمات : 144
    تاريخ التسجيل : 18/02/2011

    القطة العامية

    مُساهمة  عاشق الآمال في السبت ديسمبر 03, 2011 11:25 pm

    القطة العامية

    مدت يديها كفي كفيف يتحسس الطريق

    يتبع قلبي صوتك ، أما يقينه فباحث عنك
    تظهر ولا تستبين
    تختفي .... فلا تستقيم

    هذه هي علاقتي معك
    ذلك هو وجودك في حياتي
    تلك إذاً هي اللُعبة .... القطة العمياء !!!

    فأنا معك لا أرى ، يُفزعني الأمر كثيراً
    لكنك لا تفزع ،لا تمل ، لا تتعب و لا ترى
    ببساطة تختفي ....
    بينما أستمر أنا في العد واحد .. اثنان ....
    ساعة .... ساعات
    أيام وشهور .... :- " خلاويـــــــــــــص !! "
    :- ...................... .......
    وحدي أسمعه وقع خطواتي أقترب من أخر ركن احتمى به صوتك
    انبهك ...... لأبدد الصمت :- " خلاويـــــــــــــــــــــــص !! "
    فتُطل برأسها الوحدة تُجيبني :- الم أخبرك أني عائدة ؟!

    فيحط جسدي و العمر - في مكانه - مُنتظرة إشارة عودتك
    تُرى كم ستطول فترة الإختباء ؟
    هامسة من باب الونس ............... " خلاويــــص .......... "
    أغافل قلبي كالمُطمئنة ... اهدهده بقصص الإختباءات والعودة
    :- سيظهر الأن ....
    كالمُصدق يستكين قلبي في حُب ما .... و ينام قليلاً
    فأصمت اليقظة و وحدتي :- ششششششش
    فننام قليــــلاً .........

    :- أنا أهووووو..........
    يأتيني صوتك فرحاً ... فأتخيله وجهك - من وراء غمامتي - بريئاً و مُحباً
    :- أنا أهوووووووه ......
    كأنك لم تذهب
    كأنك لم........ تخن !

    ها هي إبتسامتي تتسع
    أُنهض جسدي و ما تبقى من العمر
    الاحق صوتك و ضحكات قلبي ..... لتبدأ اللُعبة من جديد
    وحدها غمامة عيني ترى دموعاً تألفها ... و قد بدأت اللعبة ذاتها دون أخرى من جديد

    باكية كانت قطتك العمياء
    و لستُ بقطة ... و لستُ بعمياء
    و لكني معكّ .... ولكّ ... أكون
    باكية لعودتك و غيابك .... لرحيلك و عودتك

    :- خـــــــــلاويـــــــــــــص ؟ !!!
    :- ..................................
    :- ألم أخبرك أني عائدة .......!
    :- خـــــــــلاويــــــــــــــــــــــص !!!!!




    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الدنيا في الأخر كتابة ... الفرح كتابة و الوجع برضه كتابة .. كله في الأخر كتابة .
    بواسطة : نشوى زايد


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 2:36 pm